القائمة الرئيسية

الصفحات

 


قانون الجذب


قانون الجذب من اهم القوانين الكونية
قانون الجذب الكوني


قانون الجذب: هو قانون كوني من أهم القوانين الكونية التي تحكم وتؤثر على الإنسان، وهو قانون عادل ويعتبر أبو القوانين، و ينص على أننا نجذب ما نفكر فيه ونركز عليه، سواء خير او شر. يعني أن عقلنا الباطن يعمل كالمغناطيس ويجذب لنا الأحداث المشابهة لافكارنا.


كل ما تركز عليه ينجذب اليك.

 كل ما تفكر فيه ينجذب اليك.

 كل ما تراقبه ينجذب اليك.

 والمعنى من كل هذا أن الشبيه يجذب شبيهه.

 


 كيفية تطبيق قانون الجذب



  •  اطلاق النية للكون برغبتك في الحصول على هدفك بافضل احتمال.

  • احمد الله على ما هو موجود عندك.

  • ارفع استحقاقك لهدفك، أي اشعر انك تستحق الحصول عليه.

  •  امن انك ستحصل عليه يوما ما وحوله لمعتقد تصدقه.

  •  تحرر من ذكريات الماضي الأليم لانها تعيق الجذب لديك.

  •  تخلص من الكارما السلبية لأنها تعيق الجذب.

  •  كتابه الهدف بصيغة المضارع على ورقة و تعليقها، أو رسم الهدف والاحتفاظ بالرسمة.

  •  مساعدة الاشخاص لتحقيق أهدافهم يشكل لك كارما إيجابية في رصيدك وبذلك يبدا هدفك بالتشكيل والتجلي.

  •  تخيل نفسك قد حققت هدفك بصورته النهائية قبل النوم وبعد الاستيقاظ مباشرة لمدة 21 يوم.

  •  ترديد الهدف دائما واستخدام التوكيدات الإيجابية: مثلا انا اسافر حول العالم بأفضل احتمال و بأيسر الطرق.

  •  كن ايجابيا و متماثلا.

  •  مارس الامتنان دائما.

  •  لا تنظر لهدفك بنظرة  حرمان بل امتن للكون على وجوده حتى لغيرك: مثلا قل ممتن للبيوت المملوكة، بالنسبة لمن يريد امتلاك منزل.

  •  لا تنتظر حصول هدفك لأن الانتظار يجذب الانتظار.

  •  استشعر وكأنك حصلت عليه وامتلكته وانه موجود بالفعل لأن العقل الباطن لا يميز بين الحقيقة والخيال، فيبدأ بجذب الأحداث المشابهة لمشاعرك.

  •  فك التعلق بهدفك وواصل حياتك بشكل طبيعي ولا تعلق مصيرك على تحقيقه.

  •  السعي لتحقيق الهدف ولو عشرة في المئة.




الجذب أسلوب حياة



 في حياتك, أنت في حالة جذب دائم ومستمر,حتى وأنت نائم.. وذلك لان قانون الجذب, متفاعل مطلقا مع طاقتك الداخلية, اي ذبذباتك , فاما ان تكون جاذبا بشكل تلقائي لأشياء لا تريدها, كالفقر و الوحدة والمشاكل والمصائب والظلم والخسارة والفشل و الأمراض والشيخوخة الخ….. واما جاذبا لأشياء تريدها وتحبها, كالوفرة والخير والمال والحب والنجاح والصحة والشباب والنعيم والعلاقات الرائعة والحلول الدائمة الخ…..


في الحقيقه انت كالمغناطيس الذي يعمل دوما دون توقف ولا كلل ولا ملل. فأنت تجذب اليك كل شيء يتوافق مع ما في داخلك ذبذبيا, دون تدخل منك. فلا تشغل نفسك في تشغيل مغناطيسك او ايقافه, وانما الذي عليك فعله هو تغيير طاقتك الداخلية ليعمل قانون الجذب لصالحك فيجذب ما تريد, بدلا من كونه يعمل ضدك, فيجذب ما لا تريد…

كل ما عليك فعله, هو تنظيف الداخل من الطاقات السلبية, و أفكارك ومعتقداتك المعيقة, بتتغير ذبذباتك فيتغير جذبك لحظيا, من جذب سلبي, إلى جذب ايجابي. اعرف ان هذا الامر قد اصبح معروفا لدى الأغلب, إن لم يكن لدى الجميع.


ولكن الذي ربما لا يعرفه البعض, هو انك تستطيع ان تجعل من قانون الجذب, ان يعمل لصالحك, فيجذب لك الخير والتوفيق والوفرة والنعيم, ويوفر لك الحماية والأمان بشكل مستمر وتلقائي و شامل.فتصبح موفقا في كل شيء ومع كل شخص. 


قانون الجذب, سيعمل لصالحك, فيجذب كل ما تريد, في كل حالاتك وتحركاتك وسكناتك, سواء كنت مستيقظ أو نائم. ليس هذا فقط, بل من العجائب ان قانون الجذب, يجذب لك حتى فكرة إبداعية لمشروع يناسبك ويتوافق مع شغفك, والذي ربما من سنوات لا تهتدي إليه.

 ستجذب أيضا بشكل تلقائي, نية صحيحة تريدها فعلا, ويريدها قلبك حقيقة, بدلا من تلك الاهداف التي يصنعها عقلك, الناتجة عن احتياج او تقليد للغير أو مخاوف او غير ذلك.

 باختصار, ستعرف ما تريد دون أن تشغل نفسك في اكتشافه وتحديده, وستجذب الخطة الأفضل, والطريقة الافضل, والكلمات الافضل, لتحقيق نيتك. كما ستجذب الأشخاص الأكثر خبرة والأصدق قولا ونصحا, لتنفيذ فكرتك. وستجذب بشكل تلقائي الوسيلة الاسرع والفرصة الاروع, والطاقة الاقوى التي تحتاجها للتحرك ناحية ما تريد, والعيش في نشاط وحيوية و سعادة.

كل ذلك اولا واخيرا باذن الله.


بمجرد فهم قانون الجذب, وكيف يعمل, يصبح بامكان اي شخص ان يتحكم بحياته بالشكل الذي يريد. حيث يصبح من السهل خلق مستقبل أفضل, فقط من خلال ادارة الافكار والمشاعر, والابتعاد قدر الامكان عن كل ما هو سلبي. لذلك ينقسم تنفيذ قانون الجذب الفكري الى ثلاث خطوات:


 خلق عقلية إيجابية


 وذلك بالتركيز على الهدف, وليس العكس. فمثلا لو كان شخص ما, يرغب بالنجاح في الامتحان النهائي, لكنه طوال الوقت كان يتمنى عدم الاخفاق, بدلا من تمني النجاح. فهو هنا يركز على ما لا يريد. وبالتالي سيجذب عدم النجاح اليه. وبدلا من ذلك يجب التركيز على النجاح وتحفيز النفس. فمن المهم جدا التعبير عن الرغبات والأهداف بالعبارات الإيجابية. وتجنب استخدام النفي وكلمة" لا "مثل قول " لا أريد أن أرسب في الامتحان ". قد يشمل ذلك أيضا التصور الإيجابي, وذلك بغلق العينين, وتخيل أن الهدف قد تحقق, مع تكرار ذلك يوميا. فهذا كفيل بأن يرسخ الهدف داخل العقل الباطن. وبالتالي تجليه في الحياة الواقعية بشكل أسرع.


التامل


 من الطبيعي التعرض للإجهاد والإرهاق والضغوطات اليومية. لذلك في التأمل لمدة خمس دقائق يساعد على استرخاء العقل والجسد. وذلك بالجلوس بشكل مريح, مع التركيز على التنفس و ترك الأفكار تأتي وتذهب. فليس من السهل الحصول على عقل إيجابي لفترة قصيرة, ومن الطبيعي ان تعود الافكار السلبيه من وقت لآخر, لذلك من المهم جدا عند التعرض لمواقف سلبية خلال اليوم, عدم السماح لها أن تطول وتاخذ وقتا كبيرا في اللاواعي, بل تحويلها باسرع وقت الى مشاعر ايجابية ومع التدريب المستمر يصبح الامر اسهل. 


 الامتنان


 من أسباب الشعور الإيجابي, تقدير الأشياء الجيدة مهما كانت بسيطة. مثل الاستيقاظ على زقزقة العصافير. وكذلك شكر كل الموجودين في الحياة, فذلك يساعد على بث الشعور بالراحة والرضا في النفس. فلذلك ينصح بكتابة ثلاث أمور على مذكرة, او قولها بصوت عالي قبل النهوض من الفراش كل صباح. فهذا يساعد على بدء اليوم في عقل إيجابي.


 وفي الأخير كفاك تعبا وعبثا وتنقلا من مكان إلى آخر, لتحقيق ما تريد. واجعل من قانون الجذب اسلوب حياة.




 انوي لي ولكم باهداف محققة بافضل احتمال و بأيسر الطرق. 


تعليقات